الحكومة الإسبانية تمدد حتى 15 شهر 6 القيود على السفر غير الضروري إلى إسبانيا من دول الاتحاد الأوروبي

الحدود الاسبانية حالة الطوارئ

مددت الحكومة الاسبانية معايير تطبيق تقييد مؤقت على السفر غير الضروري من دول   الاتحاد الأوروبي ودول شنغن المرتبطة به لأسباب تتعلق بالنظام العام والصحة العامة حتى 15 يونيو

وذلك طبقا للقانون الذي نشرته الحكومة الاسبانية الذي يوم الجمعة 14 ماي في الجريدة الرسمية للدولة و الذي يدعو إلى تمديد تطبيق إجراء التقييد المؤقت هذا الذي اعتمده أعضاء المجلس الأوروبي في 17 مارس للحد من انتشار الوباء ، و التي تم تمديدها بعد تقييم الوضع الصحي

وهكذا ، ينظم هذا القانون  إغلاق الحدود أثناء خروج اسبانيا من الحجر الصحي ويحد أيضًا من إمكانية دخول مواطنين دول أخرى إلى لإسبانيا  عن طريق البحر والجو  فقط حيث يُسمح بالدخول عبر خمسة مطارات و كذلك عبر ثمانية موانئ إسبانية. المطارات هي : إل برات (برشلونة) ، مطار باراخاس (مدريد) ، مطار غران كناريا ، مطار مالقة و مطار بالما دي مايوركا ؛ والموانئ  هي  : ميناء برشلونة ،ميناء  بلباو ، ميناء لاس بالماس دي جران كناريا ، ميناء مالقة ، ميناء بالما دي مايوركا ، ميناء تينيريفي ، ميناء فالنسيا وميناء فيغو

وبالتالي ، فإن الحكومة الاسبانية فقط سوف تسمح لدخول التراب الاسباني

  1.  مواطنون اسبان
  2. المهاجرين الشرعيين الذين يتوفرون على بطاقة الاقامة الاسبانية  المقيمين في إسبانيا
  3.  العمال عبر الحدود
  4. المهنيين الصحيين أو المتخصصين في رعاية المسنين الذين يذهبون للقيام بعملهم
  5. الموظفين القنصليين والدبلوماسيين
  6. الأشخاص الذين يسافرون لأسباب تتعلق بالعمل حصريًا
  7. حاملي تأشيرة طويلة الأجل صادرة عن دولة عضو في الاتحاد الاروبي يتوجهون إليها
  8. وأولئك الذين يثبتون أسباب القوة القاهرة أو أسباب عائلية حتمية للسفر و يجب اثبات ذلك بالوثائق
  9. طاقم الطائرة و الباخرة وكذلك العاملين في مجال نقل البضائع

من ناحية أخرى ، فإن القانون المنشور يوم الجمعة 15 ماي في الجريدة الرسمية يثبت أيضًا أن اسبانيا سوف تحافظ  على الإغلاق المؤقت للحدود البرية بين سبتة و مليلية و المملكة المغربية

زيادة على ذلك فحسب القانون الجديد الذي نشرته الحكومة الاسبانية في الجريدة الرسمية  فإن حكومة إسبانيا ابتداء من 15 شهر والى غاية 24 شهر 5  ,  بدأت  بتطبيق الحجر الصحي الإلزامي  لمدة 14 يوما  على جميع المواطنين الذين يدخلون الى التراب اسبانيا في محل سكناهم أي سوف يقضون هذه المدة في منازلهم , و  سيسمح لهم بمغادرة المنزل فقط لشراء الطعام والمستحضرات الصيدلانية والضروريات الأساسية أو الذهاب إلى المراكز الصحية ، و لكن دائمًا سوف يكونو مجبرين على إرتداء الكمامات أو  الأقنعة الصحية

بالإضافة إلى تسجيل بياناتهم الشخصية ورقم الهاتف والمكان الذي سيقيمون فيه ليتم الاتصال بهم عند الحاجة